علاج يقتل الأطفال.. حالات فشل كلوي بسبب دواء للسعال والهند توقف انتاجه.

#هاش_سودان -وكالات عالمية.

قال وزير في ولاية هاريانا الهندية، اليوم الأربعاء، إن السلطات أوقفت إنتاج شراب للسعال في مصنع مايدن للأدوية، بعد أن ذكر تقرير لمنظمة الصحة العالمية أن الدواء قد يكون مرتبطا بوفاة عشرات الأطفال في جامبيا.

وأكد أنيل فيج، وزير الصحة في ولاية هاريانا أن السلطات فتشت مصنع مايدن بالقرب من بلدة سونيبات في الولاية واكتشفت 12 مخالفة، وقال إنه “تم إيقاف الإنتاج”، وفقا لـ”رويترز”.

وقالت منظمة الصحة العالمية، الأسبوع الماضي، إن تحليل أربعة منتجات في مصنع مايدن أوضح أنها تحتوي على كميات “غير مقبولة” من ثنائي إيثيلين جلايكول وإيثيلين جلايكول، والتي يمكن أن تكون سامة وتؤدي إلى إصابات حادة في الكلى.

وقالت الشرطة في جامبيا في تقرير أولي، الثلاثاء، إن وفاة 69 طفلا بإصابات في الكلى مرتبط بأدوية سعال مصنوعة في الهند ومستوردة عبر شركة مقرها الولايات المتحدة.

وفي وقت سابق نقل موقع (موني كونترول) الإخباري عن هيئة الرقابة الدوائية في ولاية هاريانا قوله إن “شركة مايدن لم تقم بإجراء اختبار جودة للبروبيلين جلايكول وثنائي إيثيلين جلايكول وإيثيلين جلايكول، في حين أن كميات معينة من مادة بروبيلين جلايكول لم يكن لها تاريخ إنتاج أو صلاحية”.

وامتنع ناريش كومار جويال الرئيس التنفيذي لمايدن عن التعليق، لكنه قال لـ”رويترز”، الأسبوع الماضي، إن الشركة تحاول أن تعرف ما حدث في غامبيا.

وتقول مايدن في موقعها على الإنترنت إنها تبيع منتجاتها في الداخل وتصدر إلى دول في آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية.

وقالت الهند إنه تمت الموافقة على تصدير شراب السعال إلى غامبيا فقط، رغم أن منظمة الصحة العالمية تقول إن “هذه الأدوية ربما ذهبت إلى أماكن أخرى من خلال أسواق غير رسمية”.
وفي 29 سبتمبر، أمرت السلطات الصحية في جامبيا، بسحب كل الأدوية التي تحتوي على الباراسيتامول أو البروميثازين من الأسواق، عقب وفاة عشرات من الأطفال المصابين بالفشل الكلوي الحاد بصورة غامضة، وفقا لـ”فرانس برس”.

وأصدرت وكالة مراقبة الأدوية في جامبيا رسالة تذكير بكل المنتجات التي تحوي الباراسيتامول أو البروميثازين “المشتبه في أنهما تسببا في تسجيل حالات فشل كلوي حاد لدى الأطفال ووفاة عدد منهم”.

ووُجهت الرسالة إلى جميع مستوردي الأدوية وتجار الجملة وتجار التجزئة، بما فيهم المستشفيات، وقالت “نظراً لخطورة ما حصل وبهدف حماية المواطنين، ستُسحب من الأسواق المنتجات المشبوهة لكل الشركات وستبدا العملية من منازل المواطنين”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.